مشايخ سيناء يطالبون لجنة الخمسين بالتاكيد علي مبدأ المواطنة

الشورى

استمعت لجنة الحوار المجتمعي المنبثقة عن لجنة تعديل الدستور برئاسة سامح عاشور اليوم لآراء ومقترحات مشايخ سيناء وممثلي القبائل العربية في الدستور الجديد.

 وطالب كامل مطر سالم رئيس الجمعية المصرية لائتلاف القبائل العربية بالتاكيد على مبدأ المواطنة ووحدة تراب مصر ومراعاة الطبيعة الخاصة للبادية لتحقيق المصلحة العليا للوطن.

 ودعا سالم إلى النص في الدستور على أن تكفل الدولة خدمات التأمين الاجتماعي لكل مواطنن من الريف والحضر والبادية وتعديل المادة ٣٠ بما يضمن من نزعت أراضيهم بالقيمة السعرية وقت النزع وليس بالتعويض العادل.

 وأكد الشيخ سليمان الزملوط ضرورة ألا تحرم البادية من الخدمات وأن تكون على قدم المساواة مع الحضر، قائلًا أن سيناء كانت مهمشمة في العهد الماضي ولايصح بعد ثورتين أن تظل مهمشة.

 وانتقد الزملوط الإبقاء على مجلس الشوري رغم الرفض الشعبي له، مطالبًا بمعرفة فلسفة لجنة الخمسين في الإبقاء عليه، داعيًا إلى الارتفاع بسن الترشح لمحلس الشعب أكثر من ٢٥ سنة، كما اقترحت لجنة الخبراء العشرة موضحًا أن هناك طلبة في هذا السن.

 ورحب الشيخ راشد سلامة بتصريحات الفريق اول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع عن تعويض اهالي سيناء المتضررين من أحداث العنف مؤكدا ان القبائل العربية جزء لايتجزأ من هذا الشعب وهي تتبرأ من الخارجين علي القانون في سيناء او اي مكان اخر.

 

 
بواسطة belaad بتاريخ 2 أكتوبر, 2013 في 06:59 مساءً | مصنفة في مصر | لا تعليقات

اترك تعليقا