الطيب يدين ويستنكر الحادث الإرهابي بالبحرين

شيخ الازهر

أجرى فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اتصالا هاتفيا، بصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البحرين، قدم فيه أحر التعازي وصادق المواساة لجلالة الملك ولأسر الشهداء وللشعب البحريني باستشهاد ثلاثة من رجال الأمن جراء العملية الإرهابية التي وقعت في منطقة الديه.

وأكد فضيلته ميسور مضت هذه الجريمة الإرهابية تتنافى مع كل التعاليم الإسلاميه السمحه، والقيم الإنسانية، وكافة القوانين والأعراف، وما عهد واشتهر عن شعب البحرين من تسامح وألفة وتآخ ووئام، سائلا المولى – عز وجل – أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ورضوانه ويسكنهم فسيح جناته، ويلهم أهلهم وذويهم جميل الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء والعافية، ويحفظ مملكة البحرين وشعبها الكريم من كل سوء ومكروه، ويديم عليهما نعمة الأمن والأمان والاستقرار.

ومن جانبه، أعرب الملك حمد عن شكره وتقديره لفضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر على هذه المشاعر الأخوية النبيلة، ودعواته الصادقة، داعيا الله – سبحانه وتعالى أن يحفظ بلاد العرب والمسلمين، ويديم على الجميع الأمن والأمان.

بواسطة belaad بتاريخ 6 مارس, 2014 في 05:50 مساءً | مصنفة في مصر | لا تعليقات

اترك تعليقا