د.هبه الديب تكتب:الضمير الإعلام

د-هبة الديب
و لازلت أتعجب من الإعلام المصري الذي يظهر الأمور وفقا لأهواءه الشخصية و الفكرية
اشتعلت القنوات الفضائية جميعها لمبارة السوبر بين فريقي الأهلي و الزمالك و لا شك انها مبارة مهمة بالنسبة للمصريين
و لكن جميع القنوات المصرية أغفلت خبرا هاما خبرا يعتبر بمثابة مستقبل وطن خبرا هو شرفا و كرامة لمصر خبرا يجعلنا نهتف دائما تحيا مصر…. تحيا مصر
و هو خبر فوز مصر بمقعد غير دائم في مجلس الأمن حيث حصلت مصر علي 179 صوتا من إجمالي 193 صوت و هم جميع الدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة
الي متي تتعمد وسائل الإعلام إخفاء حقائق مهمة تستطيع بها أن تغير مسيرة الشعب و رقيه ؟
كيف لوسائل الإعلام أن تغفل خبرا بهذه القيمة وصول مصر لهذا المقعد في مجلس الأمن ليس بالقليل !!!!!
و لكن دائما الإعلام يغرق الشعب في” الكورة ” و اخبار لاعبي كرة القدم و الصراعات و افلام السبكي و غيره من هادمي القيم الاجتماعية و اخبار الفنانين و… و… و ….و.. من الأخبار ما تحول الشعب الي فاقد الهوية فاقد التفكير فاقد القرار …
فرأينا طفلة بريئة تحمل سكينا في فمها و ترقص به و حينما سؤلت قالت (اتعلمت من التليفزيون ) و لا شك أن للأسرة دور كبير و لكن ما تقوم به الأسرة من تنشئة اجتماعية تهدرها بعض وسائل الإعلام …. ووجدنا مقدمات برامج تتحدثن عن الجنس و خيانة الأزواج و محاولة تبرير هذه الخيانة ….
و غيرها من الأشياء السيئة التي تدمع لها العين لذا يجب أن يستيقظ الضمير الإعلامي و يقدم الحقائق بكل موضوعية ووضوح و شفافية مطلقة دون تحريف أو تزييف … و يبقي السؤال الي متي يتم تغييب الشعب و لماذا ؟؟؟؟

حقا أعطني إعلاما بلا ضمير اعطيك شعبا بلا وعي … لكي الله يا مصر…. و مبروك لمصر فوزها بمقعد غير دائم في مجلس الأمن

بواسطة belaad بتاريخ 16 أكتوبر, 2015 في 02:08 صباحًا | مصنفة في رئيس التحرير, مقالات | لا تعليقات

اترك تعليقا