غادة عبدالرحيم تكتب: سفنكس

غادة عبدالرحيم

ربما تردد على اسماعنا كثيرا هذا الإسم مؤخرا حيث يجسد أحد أكبر إنجازات الدولة من افتتاح مطار جديد على طريق القاهرة الاسكندرية الصحراوي و الذي من شأنه أن يحدث نقلة نوعية لهذه المنطقة لتتحول من منطقة استصلاح أراضي صحراوية إلى منطقة عمرانية جديدة تطابق القوانين الدولية للطيران المدني من حيث ارتفاع المباني و المواصفات القياسية، و لقد تقرر حتى الآن ضم ما يقارب مساحة 55000 فدان لهذه المدينة المستقبلية فيما ظل آخرين من ملاك الأراضي التي لم يتم ضمها بعد إلى هذه المدينة في حالة ترقب و قلق و فيما استغل بعض السماسرة الحدث في إطلاق الكثير من الشائعات التي دفعت الكثيرين إلى بيع أراضيهم بأسعار بخسة خوفا من مصادرة الدولة جزء منها لحساب المرافق كما ادعوا في شائعاتهم فعلى سبيل المثال شمل القرار الأراضي في منطقة الريف الأوربي حتى الكيلو 55 فيما ظلت باقي مساحات القطاع تحت النظر و الدراسة فيما قلق من زحفوا بعيدا عن التجمعات العمرانية بمفهومها القديم من زحفها إليهم و لقد طالبوا بأن تحتفظ أراضيهم بالطابع الريفي الهادئ الذي هربوا إليه بعيدا عن التكدس و الزحام مستعدين للتكاتف مع الدولة لإنشاء محطات طاقة نظيفة و الدفع بعجلة التنمية للنهوض بهذا المجتمع الجديد و انطلاقا من هذا المبدأ سعى العديد من الملاك بدعم الفكرة و انشاء اتحاد ملاك يضم أصوات جميع الملاك كل قطاع على حدى فلقد سعى ملاك الريف الأوربي إلى انتخاب لجنة سباعية تضم مجموعة من خيرة الملاك الموثوق في سعيهم لتطوير هذا المجتمع و لقد ظهر جليا في المظهر الحضاري الذي بدى عليه هذا المجتمع منذ ظهورهم على الساحة مستعدين إلى أن يكونوا حلقة الوصل الأولى بين الملاك و مرافق الدولة من الناحية التنظيمية من باب السعي المشترك إلى وضع أسس البناء المشترك بين الدولة و الشعب .

بواسطة belaad بتاريخ 5 يناير, 2019 في 11:02 صباحًا | مصنفة في مقالات | لا تعليقات

اترك تعليقا