المعارضة بألمانيا تنتقد ميركل بسبب زيادة صادرات الأسلحة لدول الخليج

عاهل السعودية

ذكرت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، أن المعارضة داخل ألمانيا انتقدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بسبب زيادة صادرات الأسلحة الألمانية إلى دول الخليج.

وأوضحت الصحيفة، في تقرير أوردته على موقعها على شبكة الإنترنت اليوم السبت، أن حكومة أنجيلا ميركل تعرضت أمس لضغوط مجددة على خلفية السياسات التي تتبعها في تصدير الأسلحة، وذلك عقب صدور إحصاءات حكومية تظهر أن مبيعات الأسلحة الألمانية والمعدات العسكرية إلى دول الخليج قد زادت عن الضعف خلال العام الماضي.

وأضافت الصحيفة “أظهرت البيانات الصادرة عن وزارة المالية الألمانية أن قيمة صادرات الأسلحة إلى دول الخليج الست، ارتفعت من 570 مليون جنيه إسترليني خلال عام 2011 لتصل إلى 42ر1 مليار جنيه استرليني العام الماضي.

وأشارت الصحيفة في هذا الصدد إلى اتهام وجهه، جان فان أكين المتحدث باسم اليسار الألماني المعارض في لجنة شئون الدفاع، إلى الائتلاف الحكومي المحافظ الذي تقوده ميركل بإنه “ليس لديها وازع أخلاقي يردعها عن التمادي في تسليح دول الخليج” واصفا إياهم بـ”أفضل عملاء لصناعة الأسلحة الألمانية”.

ولفتت الصحيفة إلى أن صادرات الأسلحة الألمانية إلى منطقة الشرق الأوسط بشكل عام لطالما تعرضت لانتقادات من قبل الأحزاب المعارضة داخل ألمانيا، وذلك خشية من أن تعمد الأنظمة الاستبدادية في المنطقة إلى استخدام هذه الأسلحة في سبيل قمع المعارضة والانتفاضات الشعبية.

ونسبت الصحيفة إلى أكين قوله: “يبدو أن انتهاكات حقوق الإنسان البشعة لم تعد سببا كافيا لثني الحكومات عن الموافقة على تصدير الأسلحة”.

وأشارت الصحيفة إلى أنه سبق وأن تعرضت حكومة ميركل خلال عام 2011 إلى مثل هذه الانتقادات بعد مصادقتها على بيع الحكومة السعودية دبابات ألمانية من طارز ليوبارد-2.

بواسطة belaad بتاريخ 23 فبراير, 2013 في 06:51 مساءً | مصنفة في أخبار عربية و عالمية | لا تعليقات

اترك تعليقا