المعارضة السورية تسيطر علي “كتيبة تسليح” ومقتل 144 من الثوار

بشار

قدر ناشطون في سوريا حصيلة القتلى الذين سقطوا برصاص القوات الموالية للنظام، أمس الجمعة، بـ144 قتيلاً، بينهم 25 طفلاً وامرأة بجانب 22 قضوا تحت “التعذيب”، فيما أعلنت مصادر بالمعارضة عن سيطرة “الثوار” على كتيبة التسليح في “خان طومان” بريف حلب.
وقالت “لجان التنسيق المحلية في سوريا” التي توثق وتنقل الأحداث بالداخل، إن نصف الضحايا قتلوا في دمشق وريفها حيث قتل 59 شخصاً تلتها درعا بـ28 قتيلاً وقضى معظم تحت التعذيب، بجانب 18 قتيلاً في حمص، و15 في حلب، و12 في حماة، و9 في إدلب، علاوة على قتيلين في دير الزور، وواحد في اللاذقية.
وعلى الصعيد الميداني، أشارت اللجان إلى تعرض مختلف المدن البلدات السورية لـ319 نقطة قصف بالطيران والمدفعية وصواريخ أرض جو والقنابل العنقودية، في الوقت الذي شهدت فيه العديد من المدن السورية مظاهرات حاشدة الجمعة، تحت شعار “عامان من الكفاح ونصر ثورتنا قد لاح.”
كما تحدثت عن استيلاء مقاتلي المعارضة على مستودعات ذخيرة في خان طومان بحلب، علماً أن الشبكة لا يمكنها التأكد بشكل مستقل من صحة التقارير الواردة من سوريا نظراً لقيود يفرضها النظام على عمل وسائل الإعلام الغربية.
ودخلت الأزمة السورية عامها الثالث، حيث تسببت العمليات العسكرية التي تقودها قوات النظام في مصرع أكثر من 70 ألف شخص ونزوح أكثر من مليون آخرين، في وقت باءت جميع المبادرات لحل الأزمة سياسياً بالفشل.

بواسطة belaad بتاريخ 16 مارس, 2013 في 06:23 مساءً | مصنفة في أخبار عربية و عالمية | لا تعليقات

اترك تعليقا